الجمعية البرلمانية المتوسطية تعلن تضامنها الكامل مع الأسرى المضربين عن الطعام

01 أيار 2017

أعلنت الجمعية البرلمانية المتوسطية عن تضامنها ودعمها ومساندتها الكامل مع قضية الأسرى الفلسطينيين المضربين عن الطعام، مطالبة بتحسين ظروف اعتقالهم اليومية وتلبية مطالبهم. وأكدت الجمعية البرلمانية المتوسطية اليوم في رسالة خطية من رئيسها البرتغالي بدرو أوليفيرا، رداً على مذكرة رئيس المجلس الوطني الفلسطيني، أنها بدأت باتخاذ مجموعة من الإجراءات حول قضية الأسرى المضربين من ضمنها توجيه رسالة عاجلة للكنيست الإسرائيلي تطالبه بإيجاد حل لقضية الأسرى الفلسطينيين المضربين عن الطعام باعتبارها قضية طارئة.

كما أوضحت الجمعية البرلمانية المتوسطية في رسالتها أنها دعت لاجتماع عاجل مع رئيس لجنة ممارسة حقوق الشعب الفلسطيني غير القابلة للتصرف في الأمم المتحدة لبحث قضية إضراب الأسرى الفلسطينيين عن الطعام، إلى جانب اتصالاتها مع برنامج الأمم المتحدة الإنمائي حول قضية الأسرى المضربين عن الطعام.

كما قام الأمين العام للجمعية البرلمانية المتوسطية بتعميم مذكرة المجلس الوطني الفلسطيني حول قضية الأسرى والمعتقلين المضربين عن الطعام على كافة البرلمانات الأعضاء في الجمعية البرلمانية المتوسطية البالغ عددهم 28 برلماناً من بينها 20 اوروبياً.

يمثل المجلس الوطني الفلسطيني السلطة العليا للشعب الفلسطيني في كافة أماكن تواجده ،وهو الذي يضع سياسات منظمة التحرير الفلسطينية ويرسم برامجها ،من أجل إحقاق الحقوق الوطنية المشروعة ،والمتمثلة في العودة والاستقلال والسيادة وإقامة الدولة المستقلة وعاصمتها القدس .
وكانت بدايات العمل التنظيمي على المستوى الوطني الفلسطيني قد بدأت مع عام 1919 حيث شهدت فلسطين ما عرف بالمؤتمر العربي الفلسطيني ،وهو مؤتمر تمثيلي عقد باسم عرب فلسطين سبع دورات بين عامي 1919،1928 ،ويعتبر هذا المؤتمر ،في بلد حرم أبناؤه العرب من ممارسة حق الانتخاب ،مؤسسة وطنية تشبه إلى حد ما المجالس النيابية و لها أهدافها الواضحة وبرامجها المحددة .

 

مكتب الرئيس : الاردن ـ عمان ـ دير غبار 
هاتف : 9/5857208 (9626)
فاكس : 5855711 (9626)

 

ألبوم صور