الوطني يدين اعتقال خالدة جرار ويطالب الاتحاد البرلماني الدولي اتخاذ إجراءات عقابية ضد الكنيست الإسرائيلي

03 تموز 2017

ودعا المجلس الوطني الفلسطيني الاتحاد البرلماني الدولي إلى التوقف عن سياسة الصمت على هذه الجرائم والانتهاكات الإسرائيلية والمطالبة بالإفراج عن النواب المعتقلين،  واتخاذ إجراءات عقابية فورية ضد الكنيست الإسرائيلي الذي يعتبر شريكاً لحكومة الاحتلال الإسرائيلي في كل جرائمها وانتهاكاتها بحق الشعب الفلسطيني.      وطالب المجلس الوطني الفلسطيني الاتحاد البرلماني الدولي على وجه الخصوص وكافة الاتحادات البرلمانية الإقليمية والدولية الأخرى، إدانة اعتقال النائب خالدة جرار وإدانة واستنكار استمرار اعتقال بقية أعضاء المجلس التشريعي الفلسطيني الذين تعتقلهم سلطات الاحتلال الإسرائيلي وعددهم 11 عضوا يخضع 9 أعضاء منهم للاعتقال الإداري.   واعتبر المجلس الوطني الفلسطيني في بيان صحفي عنه صدر اليوم الاعتقال جريمة تنتهك حقوق النواب الفلسطينيين وهي مخالفة صارخة للقانون الدولي تمارسها إسرائيل بحق هؤلاء النواب وبقية أبناء شعبنا، وتأتي هذه الجريمة في سياق التصعيد الميداني والسياسي ضد الشعب الفلسطيني وقياداته ومؤسساته وحقوقه.  عبّر المجلس الوطني الفلسطيني عن إدانته واستنكاره الشديدين لإقدام سلطات الاحتلال الإسرائيلي على اعتقال خالدة جرار عضو المجلس الوطني الفلسطيني وعضو المجلس التشريعي الفلسطيني أمس الأحد.

يمثل المجلس الوطني الفلسطيني السلطة العليا للشعب الفلسطيني في كافة أماكن تواجده ،وهو الذي يضع سياسات منظمة التحرير الفلسطينية ويرسم برامجها ،من أجل إحقاق الحقوق الوطنية المشروعة ،والمتمثلة في العودة والاستقلال والسيادة وإقامة الدولة المستقلة وعاصمتها القدس .
وكانت بدايات العمل التنظيمي على المستوى الوطني الفلسطيني قد بدأت مع عام 1919 حيث شهدت فلسطين ما عرف بالمؤتمر العربي الفلسطيني ،وهو مؤتمر تمثيلي عقد باسم عرب فلسطين سبع دورات بين عامي 1919،1928 ،ويعتبر هذا المؤتمر ،في بلد حرم أبناؤه العرب من ممارسة حق الانتخاب ،مؤسسة وطنية تشبه إلى حد ما المجالس النيابية و لها أهدافها الواضحة وبرامجها المحددة .

 

مكتب الرئيس : الاردن ـ عمان ـ دير غبار 
هاتف : 9/5857208 (9626)
فاكس : 5855711 (9626)

 

ألبوم صور