المجلس الوطني الفلسطيني يدين التفجير الإرهابي الجبان ضد المصليين الآمنين في العريش

26 تشرين2 2017

أدان المجلس الوطني الفلسطيني بشدة العمل الإرهابي الدموي الجبان الذي استهدف مسجدا في قرية الروضة بمدينة العريش المصرية ، والذي اودى بحياة 235 مصليا آمناً،الى جانب 100 مصاب.
وأكد المجلس الوطني الفلسطيني في تصريح صحفي صدر عن رئيسه مساء اليوم الجمعة سليم الزعنون ان هذا التفجير الدموي وغير المسبوق الذي استهدف المصلين الآمنين داخل المسجد، جريمة ارهابية آثمة مجردة من كل شعور انساني يندى لها الجبين الإنساني،هدفها ترويع المدنيين وضرب الاستقرار والامن القومي المصري.
وقال المجلس الوطني الفلسطيني:انهذه الجرائم الإرهابية البشعة مرفوضة ومدانة ومستنكرة بشدة، انتهكت حرمة بيت من بيوت الله، وانتهكت كافة الشرائع، ولا تمت بصلة الى أي دين او قيم إنسانية، وتعبر عن فكر تكفيري ظلامي منحرف يجب مقاومته واجتثاثه.
وعبر المجلس الوطني الفلسطيني عن تضامنه القوي ووقوفه الى جانب الشعب المصري الشقيق في هذا المصاب الجلل، مقدما التعازي والمواساة لذوي الضحايا، ومتمنيا الشفاء العاجل للمصابين، ومؤكدا ان جمهورية مصر العربية التي كانت وما تزال سندا قويا للشعب الفلسطيني ستنتصر في حربها على هذا الإرهاب الظلامي الاعمى.

يمثل المجلس الوطني الفلسطيني السلطة العليا للشعب الفلسطيني في كافة أماكن تواجده ،وهو الذي يضع سياسات منظمة التحرير الفلسطينية ويرسم برامجها ،من أجل إحقاق الحقوق الوطنية المشروعة ،والمتمثلة في العودة والاستقلال والسيادة وإقامة الدولة المستقلة وعاصمتها القدس .
وكانت بدايات العمل التنظيمي على المستوى الوطني الفلسطيني قد بدأت مع عام 1919 حيث شهدت فلسطين ما عرف بالمؤتمر العربي الفلسطيني ،وهو مؤتمر تمثيلي عقد باسم عرب فلسطين سبع دورات بين عامي 1919،1928 ،ويعتبر هذا المؤتمر ،في بلد حرم أبناؤه العرب من ممارسة حق الانتخاب ،مؤسسة وطنية تشبه إلى حد ما المجالس النيابية و لها أهدافها الواضحة وبرامجها المحددة .

 

مكتب الرئيس : الاردن ـ عمان ـ دير غبار 
هاتف : 9/5857208 (9626)
فاكس : 5855711 (9626)

 

ألبوم صور