Items filtered by date: نوفمبر 2018

طالب المجلس الوطني الفلسطيني المجتمع الدولي ترجمة تضامنه الواسع مع شعبنا إلى أفعال تنهي الاحتلال الإسرائيلي ليتمكن من تقرير مصيره وعودته إلى أرضه، وتجسيد استقلاله الوطني في دولته المستقلة ذات السيادة وعاصمتها مدينة القدس.

 

وعبّر المجلس الوطني الفلسطيني في بيان صحفي بمناسبة يوم التضامن العالمي مع الشعب الفلسطيني الذي أقرته الجمعية العامة للأمم المتحدة في الثاني من شهر كانون الأول عام 1977، باعتبار يوم 29 نوفمبر من كل عام يوماً للتضامن مع شعبنا، عن تقديره لكافة الدول والمؤسسات والحركات العالمية التي تحيي هذه المناسبة رفضاً للظلم والاحتلال وتأييداً لحق شعبنا في تقرير مصيره.

 

وأكد المجلس الوطني الفلسطيني أن المسؤولية الأولى في تنفيذ القرارات الخاصة بالقضية الفلسطينية منذ عام 1947 وحتى اليوم، يقع على عاتق الأمم المتحدة ومؤسساتها، فلم يعدْ مقبولاً أن تبقى دولة الاحتلال تنتهك القانون الدولي بدعم ورعاية كاملة من إدارة ترامب، التي تشجعها على ممارسة الإرهاب والقتل والاعتقال وبناء المستعمرات على أراضي الدولة الفلسطينية التي اعترفت بها الجمعية العامة للأمم المتحدة عام 2012.

 

وشدد المجلس الوطني الفلسطيني على قدرة شعبنا وقيادته على تجاوز المرحلة ومواجهة كافة المشاريع والخطط الهادفة لتصفية قضيته الوطنية والنيل من حقوقه الثابتة في العودة والدولة، وإيجاد مرجعيات للحل تقوم إسرائيل والولايات المتحدة الأمريكية بمحاولة فرضها بديلاً عن قرارات الشرعية الدولية ذات الصلة.

 

وطالب المجلس الوطني الفلسطيني بهذه المناسبة معاقبة دولة الاحتلال الإسرائيلي وبرلمانها " الكنيست" على قراراتها وقوانينها العنصرية التي شرعنت نظام التمييز العنصري تجاه كل من هو غير يهودي، وتجلى ذلك في قانون الدولة القومية وغيره من عشرات القوانين المخالفة للمواثيق والقوانين الدولية ومبادئ حقوق الإنسان العالمية.

 

وأكد المجلس الوطني الفلسطيني أنه لن يكون هناك سلام ولا أمن ولا استقرار في منطقة الشرق الأوسط مع استمرار الاحتلال الإسرائيلي، ولا يمكن لدولة الاحتلال أن تنعم بالأمن طالما بقي الشعب الفلسطيني يتعرض للظلم والاضطهاد، وأن الحل الوحيد يكون بتنفيذ حل الدولتين بإقامة دولة فلسطين وعاصمتها القدس على حدود الرابع من حزيران من العام 1967، داعيا دول العالم التي لم تعترف بدولة فلسطين إلى الاعتراف بها، ومساعدتها على نيل استقلالها الناجز.

 

وحيا المجلس الوطني الفلسطيني بهذه المناسبة صمود شعبنا في الوطن وفي مخيمات اللجوء والشتات، داعيا إلى توحيد الصف وإنهاء الانقسام، كما حيا حركات التضامن العالمي وفي مقدمتها حركة المقاطعة العالمية B.D.Sالتي ترفض الاحتلال الاستعماري الاستيطاني الإسرائيلي، وترفض التمييز العنصري الممارس بحق الشعب الفلسطيني.

 

ويذّكِّر المجلس الوطني الفلسطيني بالذكرى 71 لصدور قرار تقسيم فلسطين رقم 181 الصادر عن الجمعية العامة للأمم المتحدة في 29 نوفمبر عام 1947، مؤكدا أن هذه القرار الظالم صدر رغما عن إرادة الشعب الفلسطيني نظرا لمعادلات دولية منحازة في حينه.

Published in آخر الأخبار

دعا المجلس الوطني الفلسطيني لمواجهة لما تقوم به سلطات الاحتلال الإسرائيلي في مدينة القدس المحتلة من هدم للبيوت وتهجير لسكانها واعتقال لقيادات العمل الميداني والسياسي في المدينة المقدسة بهدف تغيير هويتها الوطنية الفلسطينية.

وأثنى المجلس الوطني الفلسطيني في تصريح صحفي صدر عن رئيسه سليم الزعنون على صمود المقدسيين ودفاعهم المستميت والشجاع عن عاصمة دولة فلسطين وإفشالهم لمشاريع التهويد الإسرائيلية التي تسارعت في أعقاب نقل سفارة أمريكا إليها.

ودعا المجلس الوطني الفلسطيني كافة القوى والفصائل إلى التوحد في تلك المواجهة المفتوحة التي يخوضها أهلنا في المدينة المقدسة وإسناد ودعم أبناء القدس بكافة الإمكانات، لأن هذه المعركة مصيرية في تثبيت الحق الفلسطيني فيها.

وأكد المجلس الوطني الفلسطيني أن سياسة الإرهاب ومحاصرة القيادات وفرض إقامات جبرية عليهم ومنعهم من السفر كما حصل مع عضو الجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية رئيس دائرة القدس عدنان الحسيني، والاعتقال المتكرر لمحافظ القدس عدنان غيث والعشرات من أخوته ورفاقه الذين لم يستسلموا لهذه السياسات العنصرية الهادفة لاقتلاع الفلسطيني من مدينته المقدسة، لن تفلح أبداً في كسر إرادة المقدسين الصابرين والصامدين مهما اشتدت الحملات المسعورة بحقهم

Published in آخر الأخبار
أكد المجلس الوطني الفلسطيني استمرار النضال والكفاح لتجسيد الاستقلال الوطني على الأرض الفلسطينية وتقرير المصير وإقامة الدولة المستقلة ناجزة السيادة وعاصمتها مدينة القدس.
 
وقال المجلس الوطني الفلسطيني في بيان صدر عنه بمناسبة مرور ثلاثين عاما على إعلان وثيقة الاستقلال  التي اعتمدها المجلس الوطني في دورته التاسعة عشرة التي عقدت في الجزائر بتاريخ 15/11/1988، إن الضمانة الوحيدة لتحقيق السلام والأمن والاستقرار هي حرية شعبنا الذي صاغ هويته الوطنية  وارتقى بصموده  على أرضه إلى مستوى المعجزة  بقيادة منظمة التحرير الفلسطينية الممثل الشرعي والوحيد لشعبنا، وتجلى الصمود والفداء  بتضحيات الشهداء والجرحى والأسرى  والمعتقلين الأبطال .
 
وأكد المجلس الوطني الفلسطيني أن وثيقة الاستقلال التي تلاها الشهيد القائد ياسر عرفات من على منصة المجلس الوطني كانت الأساس في تحقيق الإنجازات على المستوى الدولي والاعترافات بحق الشعب الفلسطيني بإقامة دولته،  وصولا إلى  الاعتراف بفلسطين دولة مراقبة في الأمم المتحدة عام 2012،  وانتهاءً بما تحقق من الانضمام إلى الكثير من المنظمات والاتفاقيات والمواثيق والبرتوكولات الدولية التي رسخت المكانة القانونية لدولة فلسطين.
 
وشدد المجلس الوطني الفلسطيني انه رغم  المجازر  والإرهاب الإسرائيلي  والقمع والاعتقال والاستيطان والحصار  " لم يفقد الشعب  الفلسطيني إيمانه الراسخ بحقه في العودة، ولا إيمانه الصلب بحقه في الاستقلال ولم يتمكن الاحتلال من طرد الفلسطيني من وعيه وذاته، ولقد واصل نضاله الملحمي، وتابع بلورة شخصيته الوطنية من خلال التراكم النضالي المتنامي".
 
وطالب المجلس الوطني الفلسطيني في بيانه المجتمع الدولي ومؤسساته وأحرار العالم إنصاف الشعب الفلسطيني وتخليصه من الاحتلال والظلم والاضطهاد الذي يتعرض له منذ ما يزيد عن 70 عاما، بتمكينه من ممارسة حقه في تقرير مصيره وعودته إلى  أرضه والعيش بحرية وكرامة في دولته المستقلة وعاصمتها مدينة القدس التزاما  وتنفيذا لقرارات الشرعية الدولية ذات الصلة.
وختم المجلس الوطني الفلسطيني  بيانه بالتأكيد على مواصلة الشعب الفلسطيني وقيادته  الدفاع عن الثوابت الوطنية ورفض ما يسمى بصفقة العصر، ومقاومة كل المشاريع والخطط الهادفة للمس بما نصت عليه وثيقة الاستقلال من وحدة الأرض والشعب، ومواجهة كل من يحاول  المس بالأسس  والمبادئ السامية التي نصت عليها تلك الوثيقة من  قيم المساواة والعدل والديمقراطية  والوفاء لتضحيات الشهداء  والجرحى والأسرى ، والالتزام بمبادئ الوطنية، وإعلاء المصلحة الوطنية العليا بعيدا عن الفئوية والحزبية، ورفض التدخل والعبث في شؤوننا الداخلية.   
Published in آخر الأخبار

دان المجلس الوطني الفلسطيني العدوان الإجرامي الإسرائيلي على أهلنا في قطاع غزة، واعتبره جريمة حرب تضاف إلى سلسلة جرائم الحرب التي يرتكبها الاحتلال بحق ابناء الشعب الفلسطيني مما أدى إلى ارتقاء ما يزيد على 10 شهداء، وإصابة عشرات المواطنين.

وأكد المجلس الوطني الفلسطيني في بيان صحفي صدر عنه اليوم ان ارادة الشعب الفلسطيني الحرة لن تكسرها آلة الحرب الإجرامية من طائرات القتل والإرهاب ومدفعيات الموت التي استهدفت ابناء شعبنا ودمرت المباني السكنية والمؤسسات العامة في القطاع.

وشدد المجلس الوطني الفلسطيني أن الشعب الفلسطيني واحد وموحد في التصدي للعدوان والإرهاب الإسرائيلي الذي تشجعه الولايات المتحدة بمواقفها وإجراءاتها المعادية لحقوق شعبنا.

وداعيا إلى سرعة التدخل الدولي لوقف المجزرة الحاصلة، وتنفيذ قرار الجمعية العامة للأمم المتحدة بتوفير الحماية الدولية للشعب الفلسطيني الاعزل الذي يتعرض لعدوان مجرم تقوده حكومة لإرهاب والتطرف في إسرائيل.

واكد المجلس الوطني الفلسطيني ان العدو الإسرائيلي يستهدف الشعب الفلسطيني في غزة والضفة والقدس في محاولة منه لفرض مخططه المدعوم من أمريكا لتنفيذ صفقة القرن، وفصل القطاع عن الوطن، وتنفيذه مشاريه الاستيطانية الاستعمارية في القدس والضفة الغربية.

وجدد المجلس الوطني الفلسطيني دعوته الى سرعة انهاء الانقسام وتحقيق الوحدة الوطنية لمواجهة المجازر الاحتلالية، والتصدي للمخططات والمشاريع المشبوهة التي تستهدف الوجود الفلسطيني والمشروع الوطني وتفتيت وحدة الأرض الفلسطينية وحرمان الشعب الفلسطيني من العودة وإقامة الدولة المستقلة وعاصمتها القدس.

Published in آخر الأخبار

       أكد المجلس الوطني الفلسطيني أن شعبنا استلهم شجاعة وجرأة الشهيد المؤسس ياسر عرفات في الدفاع عن حقوقه الوطنية في الحرية والعودة وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها مدينة القدس.

     وشدد المجلس الوطني الفلسطيني في بيان صدر عنه بمناسبة الذكرى 14 لاستشهاد القائد الرمز ياسر عرفات على أن الشعب الفلسطيني وقيادته وعلى رأسها الرئيس محمود عباس أوفياء لدماء الشهيد أبو عمار، وملتزمون بنهج العزة والكرامة والانتماء للوطن التي عمّدتها مسيرة القائد المؤسس في كل مراحل النضال والكفاح الوطني الفلسطيني.

   وأضاف المجلس الوطني الفلسطيني أن كرامة الشعب الفلسطيني والتمسك بالثوابت الوطنية التي دفع الشهيد أبو عمار حياته هو واخوته القادة الشهداء ومئات الآلاف من أبناء شعبنا ثمناً لحمايتها ورفضوا المساومة عليها، ستبقى المبادئ الحاكمة للأجيال القادمة ولكل الفصائل والقوى والقادة، وسيرفض شعبنا من يخرج عنها، لأن الحقوق لا تقايض بالمال، وشعبنا لن يغفر لمن يساعد في النيل من صمود وثبات الموقف الفلسطيني.

    وأكد المجلس الوطني الفلسطيني أن الرد على التدخلات الخارجية في الشأن الداخلي الفلسطيني، والدفاع عن القرار الوطني المستقل، والتي كانت خطاً أحمراً في مسيرة الشهيد أبو عمار، يكون بالالتزام بمبادئ الوطنية الفلسطينية الاصيلة، واعلاء مصلحة الوطن على مصلحة الفصيل، وتعزيز مكانة ودور منظمة التحرير الفلسطينية، وتحقيق الوحدة الوطنية على أسسٍ تحفظ لشعبنا كرامته، وكبريائه، وحقوقه، وتدافع عن وحدة الوطن السياسية والجغرافية، وتتمسك بالمقاومة والنضال بكافة الأشكال حتى نيل الحرية والعودة والاستقلال.

واستحضر المجلس الوطني الفلسطيني بهذه المناسبة الوطنية مسيرة القائد الرمز ياسر عرفات واخوته ورفاقه الشهداء الذين خاضوا معارك البطولة، ولم يهِنوا، وصمدوا، وحافظوا على الهوية الفلسطينية في إطار منظمة التحرير الفلسطينية، وتركوا إرثا نضالياً مشرفاً، حقَّ للأجيال من بعدهم أن تفخر وتلتزم به.

Published in آخر الأخبار

يمثّل المجلس الوطني الفلسطيني السلطة العليا للشعب الفلسطيني في كافة أماكن تواجده، وهو الذي يضع سياسات منظمة التحرير الفلسطينية ويرسم برامجها، لتحقيق أهداف الشعب الفلسطيني في تقرير المصير، وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس، وعودة اللاجئين إلى ديارهم التي شردوا منها. وبعد نكبة فلسطين عام 1948،عبّر الشعب الفلسطيني في مؤتمر غزة عن إرادته، حين قام الحاج أمين الحسيني بالعمل على عقد مجلس وطني فلسطيني في غزة، مثّل أول سلطة تشريعية فلسطينية تقام على أرض الدولة العربية الفلسطينية التي نص عليها قرار الأمم المتحدة رقم 181 لعام 1947، وقام المجلس حينذاك بتشكيل حكومة عموم فلسطين برئاسة "حلمي عبد الباقي "،الذي مثّل فلسطين في جامعة الدول العربية.وعُقد المؤتمر الوطني الأول في القدس خلال الفترة 28 أيار /مايو _ 2 حزيران /يونيو 1964،وانبثق عنه المجلس الوطني الفلسطيني الأول الذي كان عدد أعضائه 422 عضوا، وأعلن هذا المؤتمر قيام منظمة التحرير الفلسطينية (م.ت.ف) التي تمثل قيادة الشعب العربي الفلسطيني، وقد صدر عن المجلس الوطني الفلسطيني عدد من الوثائق والقرارات، أهمها الميثاق القومي (الوطني الفلسطيني) والنظام الأساسي للمنظمة وغيرها، وتم انتخاب السيد أحمد الشقيري رئيسا لمنظمة التحرير الفلسطينية.

مكتب الرئيس : الاردن ـ عمان ـ دير غبار 
هاتف : 9/5857208 (9626)
فاكس : 5855711 (9626)

 

ألبوم صور