Items filtered by date: إبريل 2019

أدان المجلس الوطني الفلسطيني بأشد العبارات التفجيرات الإرهابية التي استهدفت الكنائس والفنادق في العاصمة السريلانكية كولومبو، والتي أودت بحياة المئات من الأبرياء بين قتيل وجريح، مؤكدا تضامنه مع أسر الضحايا في سريلانكا.

وأعتبر المجلس الوطني الفلسطيني في بيان صدر عنه اليوم هذا العمل الإرهابي الجبان يتنافى مع الأخلاق والقيم الدينية والإنسانية التي نصت جمعيها على حرمة أماكن العبادة لكافة الأديان في الأرض، ووجوب حمايتها ، خاصة أن تلك التفجيرات الإرهابية تزامنت مع الاحتفال بعید الفصح المجید، مما يدلل على الفكر الظلامي المنحرف، والمنفلت من كل عقال الذي يهدف لإيقاع اكبر عدد من القتلى بين الأبرياء والمصلين في تلك الكنائس.

وأضاف المجلس الوطني الفلسطيني أن الفكر المنحرف الذي دفع هؤلاء لتنفيذ جريمتهم النكراء بحق الكنائس في سريلانكا، هو نفسه الذي يدفع غلاة المتطرفين في إسرائيل لاستباحة واقتحام المسجد الأقصى المبارك في مدينة القدس والاعتداء على المصلين المسلمين ومنعهم من أداء عباداتهم بحرية، تزامناً مع ما يسمى عيد الفصح العبري.

Published in آخر الأخبار

أشاد رئيس المجلس الوطني الفلسطيني سليم الزعنون بالمستوى الديمقراطي لانتخابات مجالس الطلبة في الجامعات الفلسطينية، والتي كان آخرها انتخابات مجلس الطلبة في جامعة بيرزيت.

وأكد الزعنون في تصريح صحفي صدر عنه اليوم أن تلك الانتخابات تمثل أُنموذجاً يحتذى به في الحياة السياسية الفلسطينية، وتكرّس النهج الديمقراطي على كافة المستويات، مضيفا أن فوز كتلة الشهيد ياسر عرفات في انتخابات جامعة بير زيت والمنافسة الحرة بين الكتل الطلابية، يعبّر عن قيم ومبادئ الحرية والمشاركة السياسية التي تقوم عليه الديمقراطية الحقيقية.

وهنأ الزعنون كتلة الشهيد " ياسر عرفات " بفوزها في انتخابات مجالس الطلبة في جامعات: بيرزيت والخليل والقدس، مؤكدا أن ذلك يؤكد التفاف شعبنا حول شرعية منظمة التحرير الفلسطينية الممثل الشرعي والوحيد للشعب الفلسطيني وقائدها الرئيس محمود عباس، وبرنامجها الذي أقرته المجلس الوطنية الفلسطينية.

Published in آخر الأخبار

أطلع المجلس الوطني الفلسطيني الاتحادات البرلمانية الإقليمية والدولية على أوضاع الأسرى والمعتقلين الفلسطينيين في سجون الاحتلال الإسرائيلي.

وأكد المجلس الوطني الفلسطيني في رسائل متطابقة بعثها رئيسه سليم الزعنون إلى أكثر من 10 ملتقيات واتحادات برلمانية إقليمية ودولية- بمناسبة يوم الأسير الفلسطيني الذي يوافق يوم غد 17 نيسان 2019، أن قضية الأسرى هي قضية مركزية على رأس سلم أولويات شعبنا ومؤسساته بكافة مستوياتها، وفاءً لتضحياتهم الوطنية التي قدموها ثمناً لحرية شعبهم.

وأوضح المجلس الوطني الفلسطيني في تلك الرسائل أن الأسرى والمعتقلين الفلسطينيين هم أسرى حرب ومناضلون من أجل الحرية، وتنطبق عليهم الاتفاقيات الدولية ذات الصلة، ويجب اطلاق سراحهم فورا.

وطالب المجلس الوطني برلمانات العالم واتحاداته بالضغط على الكنيست الإسرائيلي لإلغاء تشريعاته العنصرية تجاه الأسرى والمعتقلين الفلسطينيين بشكل خاص، باعتبارها تشريعات تنتهك قواعد وأحكام اتفاقية جنيف الرابعة .

وحث المجلس الوطني الفلسطيني الاتحادات البرلمانية على مطالبة المنظمات الحقوقية ذات الصلة بتحمــل مســؤولياتها تجــاه الأسرى الفلســطينيين، والــرد علــى حمــلات التحريــض والإجراءات العقابية الممنهــجة التــي يقودهــا الاحتلال ضــدهم، وأخرها قرصنة ما تدفعه الحكومة الفلسطينية لعوائلهم من أموال الضرائب التي تجيبيها إسرائيل مقابل أجر نيابة عنها.

وحمّل المجلس الوطني الفلسطيني في رسائله إسرائيل القوة -القائمة بالاحتلال- المسؤولية القانونية الدولية حول الانتهاكات التي تمارسها بحق الأسرى، مطالبا بضرورة إجبار الاحتلال على التقيد والالتزام بقواعد واتفاقيات القانون الدولي الإنساني التي كفلت حماية حقوق الأسرى وتحديدا ما جاء في الاتفاقيتين الثالثة والرابعة من اتفاقيات جنيف لعام 1949، وهي اتفاقية ملزمة للاحتلال، وواجب عليه تطبيقها على الأسرى الفلسطينيين باعتبارهم أسرى حرب.

كما دعا المجلس الوطني الفلسطيني إلى إلزام إســرائيل القــوة القائمــة بالاحتلال بالالتزام بالمادتين (90،91) من اتفاقية جنيف، بضمان حق الأسير الفلسطيني في الحصول على العلاج اللازم، وتلقي الرعاية الصحية الكافية .

وبيّن المجلس الوطني الفلسطيني في رسائله أن الاحتلال اعتقل منذ عام 1967 حتى الآن نحو مليون فلسطيني من كافة فئات وشرائح المجتمع، وما زالت تعتقل نحو (6000) ، موزعين على قرابة (23) سجنا ومعتقلا ومركز توقيف، بينهم (47) أسيرة و(250) طفل و(430) معتقلا إداريا، وأن هناك قرابة (1800) أسير يعانون من أمراض مختلفة، نتيجة التعذيب والإهمال الطبي المتعمد.

وأوضح المجلس الوطني الفلسطيني أن الغالبية العظمى من الأسرى، تعرضوا لشكل أو أكثر من أشكال التعذيب الجسدي والنفسي، والمعاملة القاسية واللاإنسانية، وذلك خلافاً لأحكام المواد (83– 96) من اتفاقية جنيف الرابعة لسنة 1949، وهو ما يشكّل أيضا انتهاكا للمادتين(3) و(31) من هذه الاتفاقية، وانتهاكا للاتفاقية الخاصة بمناهضة التعذيب للعام 1984، مشيرا إلى استشهاد 218 أسيرا داخل سجون الاحتلال منذ العام1967.

وأشار المجلس الوطني الفلسطيني أن سياسة الاعتقال التي ينفذها الاحتلال الإسرائيلي بحق الأسرى، ونقلهم خارج حدود بلدهم المحتل، تشكل جريمة حرب، وانتهاكاً صارخاً لأحكام (المادة 76) من اتفاقية جنيف الرابعة التي تنص على أنه يحتجز الأشخاص المحميون (الأسرى) في بلدهم، مضيفاً أن الاحتلال يواصل اتباع سياسة الاعتقال الإداري خلافا للمادة (78) من اتفاقية جنيف الرابعة.

جدير بالذكر أن الشعب الفلسطيني يحيي في السابع عشر من نيسان من كل عام مناسبة "يوم الأسير الفلسطيني" التي أقرها المجلس الوطني الفلسطيني تقديرا لتضحيات الأسرى والمعتقلين الأبطال في سجون الاحتلال، ودعماً لصمودهم.

Published in آخر الأخبار

أكد المجلس الوطني الفلسطيني ، دعمه لحكومة الشعب الفلسطيني، برئاسة الدكتور محمد اشتية.

وطالب المجلس الوطني الفلسطيني، في تصريح صحفي، صدر عن رئيسه سليم الزعنون، اليوم الإثنين، مساندة الحكومة الفلسطينية في ظل هذا الظرف الدقيق الذي تمر به القضية الفلسطينية من تحديات جمة وفي مقدمتها تصاعد العدوان الإسرائيلي الأميركي على الحقوق الفلسطينية في تقرير المصير والعودة واقامة دولته المستقلة وعاصمتها مدينة القدس.

واضاف المجلس الوطني الفلسطيني ان المرحلة صعبة وحرجة تتطلب من كافة الفصائل والقوى الفلسطينية الوحدة ودعم الحكومة لتتمكن من القيام بمهامها في كافة انحاء الوطن وتقديم خدماتها لكافة ابناء شعبنا.

وتقدم رئيس المجلس الوطني الفلسطيني سليم الزعنون، ونائبه قسطنطين قرمش، بالتهنئة إلى الدكتور اشتيه وكافة الوزراء، داعيين الله تعالى ان يعينهم على تحمل هذه المسؤولية وخدمة ابناء شعبنا.

Published in آخر الأخبار

نفى رئيس المجلس الوطني سليم الزعنون ما توارد من أنباء حول موعد انعقاد دورة المجلس المركزي.

أكد رئيس المجلس الوطني سليم الزعنون أنه لم يحدد بعد موعد عقد دورة المجلس المركزي وذلك لوجود خيارين أما الأول من أيار القادم أو بعد شهر رمضان المبارك.

وأوضح الزعنون في حديث خاص لإذاعة "صوت فلسطين" اليوم بأن الخيارات جاءت لإعطاء الحكومة الجديدة فرصة مباشرة اعمالها ، ومتابعة البعض للعديد من الملفات السياسية.

مؤكدا أنه سيبحث موعد انعقاد هذه الدورة والتي ستكون ليومين مع السيد الرئيس محمود عباس خلال الأيام القادمة للإعلان عن الموعد الرسمي لها.

Published in آخر الأخبار

أكد الاتحاد البرلماني الدولي في ختام اعمال دورته في الدوحة على ضرورة الالتزام بقرارات الشرعية الدولية بما في ذلك تلك المتعلقة بإقامة الدولة الفلسطينية على حدود الرابع من حزيران عام ١٩٦٧ وفق حل الدولتين، داعيا الى توفير الحماية الدولية للشعب الفلسطيني في ظل التطورات الاخيرة.
جاء ذلك التأكيد في تقرير لجنة الشرق الأوسط الذي تم اعتماده اليوم امام المجلس الحاكم للاتحاد البرلماني الدولي المنعقد في العاصمة القطرية الدوحة، حيث شدد على ضرورة التقيد والالتزام بقرار مجلس الامن الدولي رقم ٢٣٣٤ حول الاستيطان، وقرار الجمعية العامة للأمم المتحدة رقم ١٩٤ حول قضية اللاجئين الفلسطينيين، الى جانب الالتزام بالقرارات الدولية ذات الصلة بوكالة الاونروا وضرورة استمرار عملها.
كما أشارت التقرير الى قيام اسرائيل باحتجاز اموال الضرائب الفلسطينية خلافا للاتفاقات الموقعة بين الطرفين والقوانين الدولية.
وقد تضمن تقرير اللجنة كذلك والذي تم اقراره مساء اليوم الأربعاء شهادة الطفلان حنان أبو عصبة وأحمد بكر (15 عاماً)، وهما من البرلمان الطلابي التابع لمدارس الأونروا، واللذين عرضا أمام لجنة الشرق الأوسط أمس، معاناة اللاجئين الفلسطينيين في الوطن والشتات، ودور وكالة الاونروا التي أنشئت بموجب قرار من الجمعية العامة للأمم المتحدة من أجل تنفيذ أعمال الإغاثة المباشرة وبرامج تشغيل للاجئين الفلسطينيين الذين هجّروا قسرا من وطنهم منذ عام 1948، وأوضح الطفلان في عرضهما أن الخدمات التي تقدمها الوكالة خاصة التعليم مهددة بسبب الازمة المالية التي تمر بها هذا الوكالة، مؤكدين على أهمية ضمان التعليم الآمن للاجئين الفلسطينيين، مطالبين الاتحاد البرلماني الدولي بدعم حقوقهم ودعم وكالة الاونروا لتتمكن في الاستمرار في تقديم خدماتها.

من جانب اخر، أدان الاتحاد البرلماني الدولي في بيان صدر عن رئيسته في ختام اعمال دورته رقم 140 اليوم ، القرار الأمريكي الاعتراف بالسيادة الإسرائيلية على الجولان السوري المحتل ، واعتبر ذلك القرار انتهاك لقرار مجلس الامن الدولي رقم 497 الخاص بالجولان السوري الذي صدر عام 1981 الذي اعتبر فرض إسرائيل قوانينها وولايتها وإدارتها في مرتفعات الجولان السوري المحتلة لاغ وباطل وليس له أثر قانوني دولي.

Published in آخر الأخبار

استعرض الطفلان حنان عصبة (15 عاما) من أحد المخيمات في محافظة الخليل، وأحمد أبو بكر من مخيم البقعة في الأردن، معاناة أكثر من ستة ملايين لاجئ فلسطيني أمام الجمعية العامة للاتحاد البرلماني الدولي، والتي حضرها أكثر من 165 من رؤساء برلمانات العالم ورؤساء الوفود البرلمانية، التي تعقد في العاصمة القطرية الدوحة.

وشرحت عصبة عضو البرلمان الطلابي الذي يمثل مدارس وكالة غوث وتشغيل اللاجئين (الأونروا)، الظروف الصعبة التي يعيشها اللاجئون خاصة الأطفال منهم، نتيجة ممارسات الاحتلال من أصوات القنابل والرصاص، ومداهمات جنود الاحتلال للمنازل في مخيمات اللجوء، وحواجز التفتيش التي تعيق الوصول إلى المدارس.

وقالت عصبة إننا "لن نستسلم، وسنبقى ندافع عن حقنا في التعليم، ونطالبكم بالاستمرار في دعمنا لتحقيق الأمن لنا، خاصة أن وكالة الأونروا تعاني من أزمة في التمويل، ما يعرض مسيرة التعليم في مدارسها لعدم الانتظام".

فيما قال أحمد أبو بكر (15 عاما)، وهو عضو البرلمان المركزي لمدارس (أونروا)، إن نحو ستة ملايين لاجي فلسطيني يتواجدون حول العالم، مضيفا "أننا جئنا هنا لنُسمعكم صوتنا، ونطالبكم بإعلان تضامنكم معنا ودعمكم لقضيتنا".

Published in آخر الأخبار

دعا المجلس الوطني الفلسطيني إلى اسناد ودعم الأسرى والمعتقلين الفلسطينيين في سجون الاحتلال الاسرائيلي الذين بدأوا اضرابهم المفتوح عن الطعام، بعد عدم استجابة الاحتلال لمطالبهم كإزالة أجهزة التشويش وإعادة زيارة أهالي قطاع غزة لأبنائهم الاسرى، وعدم إنهاء عزل الأسرى في سجن النقب الصحراوي، ووقف عمليات الاقتحام والتنكيل والإهمال الطبي بحقهم وغيرها من المطالب.

وأكد المجلس الوطني الفلسطيني في بيان صدر عنه اليوم الثلاثاء، أن قضية الاسرى والمعتقلين هي قضية وطنية بامتياز على المستوين الشعبي والرسمي، حيث تخوض قيادة شعبنا وعلى أكثر من صعيد معركة مشرّفة من أجل الدفاع عن نضالهم المشروع، وترعاهم، وهم على رأس سلم الاولويات، فهم طليعة نضالنا الوطني، وهم مناضلون من أجل الحرية، داعيا الى تطبيق كافة الاتفاقيات الدولية الخاصة بهم، ومعاملتهم معاملة أسرى الحرب.

واوضح المجلس الوطني الفلسطيني، ان سلطات الاحتلال الإسرائيلي قد صعدت من إجراءات العزل الانفرادي والقمع والتنكيل والتضييق على الأسرى والمعتقلين في سجونها البالغ عددهم نحو 6 آلاف أسير، من بينهم 750 أسيرا يعانون من أمراض خطيرة ومزمنة، وتتعمد سلطات السجون الإسرائيلية عدم تقديم الرعاية الطبية لهم.

وأضاف المجلس الوطني الفلسطيني أن الاسرى بدأوا منذ يومين في اضرابهم عن الطعام “معركة الكرامة2 " مطالبين بتحسين بحقوقهم التي كفلتها القوانين والمواثيق الدولية ذات الصلة، ووقف كافة الإجراءات العقابية وغير الإنسانية التي اتخذت بحقهم.

وطالب المجلس الوطني الفلسطيني كافة الهيئات الدولية، والمنظمات الحقوقية والإنسانية وعلى رأسها منظمة الصليب الأحمر الدولي، بالتدخل الفوري لإنقاذ الاسرى والمعتقلين الفلسطينيين والضغط على سلطات الاحتلال لتوفير ظروف الاعتقال التي تتفق ومبادئ الإنسانية.

وختم المجلس الوطني الفلسطيني بيانه بالتأكيد ان حل قضية الاسرى والمعتقلين في سجون الاحتلال الاسرائيلي يكون بالإفراج الفوري عنهم، وعودتهم الى عائلاتهم للعيش بعزة وكرامة في دولة فلسطينية مستقلة عاصمتها مدينة القدس.

Published in آخر الأخبار

قال رئيس المجلس الوطني الفلسطيني سليم الزعنون أن الرئيس محمود عباس رئيس دولة فلسطين، وضع الأمة العربية قادة وشعوبا أمام مسؤولياتهم التاريخية تجاه ما تتعرض له القضية الفلسطينية من محاولات تصفية جوهرها في تقرير المصير والعودة وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها مدنية القدس.

وأكد الزعنون في تصريح صحفي أن الرئيس محمود عباس أعاد التأكيد في خطابه أمام قمة تونس على ضرورة الالتزام بقرار القمة العربية لعام 1980، الذي أكد على قطع العلاقات مع أية دولة تعترف بالقدس عاصمة لإسرائيل أو تنقل سفارتها إليها، خاصة أن هناك دولا تتجرأ على الاعتداء على الحقوق الفلسطينية والقانون الدولي وقرارات الشرعية الدولية، ونقلت سفارتها أو فتحت مكاتب تجارية ودبلوماسية لها في مدينة القدس، كما فعل الرئيس البرازيلي بالأمس عندما اعلن عن افتتاح مكتب دبلوماسي أو تجاري في القدس المحتلة كجزء من سفارة بلاده فيها.

وأضاف الزعنون أن خطاب الرئيس محمود عباس دق ناقوس الخطر الذي يشكله المشروع الاستعماري الإسرائيلي ليس على فلسطين فحسب، بل على الأمة العربية، والمدعوم والمحمي من الإدارة الأمريكية التي أسقطت مؤخرا صفة "الاحتلال" عن الأراضي الفلسطينية، وأعلنت بشكل غير شرعي اعترافها بضم الجولان السوري المحتل لإسرائيل وسيادتها عليه.

وقال الزعنون أن شعبنا على ثقة من استجابة القادة العرب والشعوب العربية لمناشدة الرئيس لهم بدعم صمود شعبنا وثباته في هذه الظروف الصعبة والخطيرة للغاية، لان الهدف من احتجاز إسرائيل للأموال الفلسطينية، ووقف الإدارة الأميركية لجميع مساعدتها المالية ، هو ممارسة الضغوط على شعبنا وقيادته، و الاستسلام والتخلي عن حقنا المشروع في العودة والدولة وعاصمتها مدينة القدس بمقدساتها الإسلامية والمسيحية.

وطالب المجلس الوطني الفلسطيني البرلمانات العربية العمل مع حكوماتها لتنفيذ قرارات القمة العربية الخاصة بالقضية الفلسطينية خاصة نصرة للشعب الفلسطيني وتثبيت صموده على أرضه.

Published in آخر الأخبار

يمثّل المجلس الوطني الفلسطيني السلطة العليا للشعب الفلسطيني في كافة أماكن تواجده، وهو الذي يضع سياسات منظمة التحرير الفلسطينية ويرسم برامجها، لتحقيق أهداف الشعب الفلسطيني في تقرير المصير، وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس، وعودة اللاجئين إلى ديارهم التي شردوا منها. وبعد نكبة فلسطين عام 1948،عبّر الشعب الفلسطيني في مؤتمر غزة عن إرادته، حين قام الحاج أمين الحسيني بالعمل على عقد مجلس وطني فلسطيني في غزة، مثّل أول سلطة تشريعية فلسطينية تقام على أرض الدولة العربية الفلسطينية التي نص عليها قرار الأمم المتحدة رقم 181 لعام 1947، وقام المجلس حينذاك بتشكيل حكومة عموم فلسطين برئاسة "حلمي عبد الباقي "،الذي مثّل فلسطين في جامعة الدول العربية.وعُقد المؤتمر الوطني الأول في القدس خلال الفترة 28 أيار /مايو _ 2 حزيران /يونيو 1964،وانبثق عنه المجلس الوطني الفلسطيني الأول الذي كان عدد أعضائه 422 عضوا، وأعلن هذا المؤتمر قيام منظمة التحرير الفلسطينية (م.ت.ف) التي تمثل قيادة الشعب العربي الفلسطيني، وقد صدر عن المجلس الوطني الفلسطيني عدد من الوثائق والقرارات، أهمها الميثاق القومي (الوطني الفلسطيني) والنظام الأساسي للمنظمة وغيرها، وتم انتخاب السيد أحمد الشقيري رئيسا لمنظمة التحرير الفلسطينية.

مكتب الرئيس : الاردن ـ عمان ـ دير غبار 
هاتف : 9/5857208 (9626)
فاكس : 5855711 (9626)

 

ألبوم صور