Print this page

رئيس المجلس الوطني الفلسطيني يدين جريمة الحرب الإسرائيلية بحق الصحفية شيرين أبو عاقلة شهيدة الكلمة

11 مايو 2022

أدان رئيس المجلس الوطني الفلسطيني روحي فتوح بشدة جريمة الحرب البشعة التي ارتكبتها قوات الاحتلال الإسرائيلي بحق الصحفية الفلسطينية شيرين ابو عاقلة شهيدة الكلمة والحقيقة، وذلك أثناء تغطيتها لاقتحام الاحتلال لمخيم جنين.

وقال رئيس المجلس في تصريح صحافي صدر عن اليوم، أن جريمة الاغتيال اليوم للشهيدة ابو عاقلة التي ما توانت يوما عن كشف وفضح جرائم الاحتلال خلال مسيرتها الإعلامية في فلسطين، امتداد لسلسة جرائم القتل العمد وبدم بارد التي تنتهجها سلطات الاحتلال الإسرائيلي بحق أبناء الشعب الفلسطيني دون محاسبة ولا عقاب من قبل المؤسسات الدولية ذات الاختصاص.

وأضاف أن تعمد الاحتلال والمستوطنين استهداف الصحفيين في الأراضي الفلسطينية المحتلة ووسائل الإعلام، يأتي في سياق محاولته اخفاء الجرائم التي يرتكبها بحق الشعب الفلسطيني وآخرها جريمة الحرب اليوم بحق ابو عاقلة، ومحاولة يائسة لطمس حقيقته كاحتلال مجرم يجب محاسبته وإنزال العقاب بقادته، داعيا الى سرعة النظر في الشكوى الرسمية التي تقدمت بها نقابة الصحفيين الفلسطينيين بالاشتراك مع الاتحاد الدولي للصحفيين، إلى المحكمة الجنائية الدولية، لمحاسبة المسؤولين في حكومة الاحتلال على ارتكاب جرائم بحق صحفيين فلسطينيين.

وتقدم رئيس المجلس الوطني من اسرة الشهيدة ومن آل ابو عاقلة ومن الإعلاميين في فلسطين وفي العالم، ومن كافة المدافعين عن الحرية والحقيقة، بأصدق مشاعر التعزية والمواساة، داعيا الله عز وجل ان يشملها بمغفرته ورحمته الواسعة، وأن يدخلها فسيح جنانه، وان يلهم أهلها وذويها جميل الصبر والسلوان.