الأرشيف: يوليو 2017

رحب المجلس الوطني الفلسطيني بإدراج البلدة القديمة والحرم الابراهيمي الشريف في مدينة الخليل على قائمة التراث العالمي التابعة لمنظمة اليونسكو، باعتبارها من أقدم مدن العالم المأهولة بسكانها الفلسطينيين منذ أكثر من 4000 سنة قبل الميلاد.

واكد المجلس الوطني الفلسطيني اليوم في تصريح صادر عن رئيسه سليم الزعنون ان هذا القرار الذي اتخذته اليونسكو اليوم بإدراج مدينة الخليل على لائحة التراث العالمي المهدد بالخطر، يأتي ردا من العالم على تصاعد وتيرة التهويد الممنهج والتشويه المتعمد الذي تقوم به سلطات الاحتلال الإسرائيلي للمورث الثقافي والتاريخ الفلسطيني في مدينة الخليل.
وشدد المجلس الوطني الفلسطيني على ضرورة إلزام الاحتلال الإسرائيلي بتنفيذ هذا القرار الذي يؤكد على هوية المدنية وانتمائها الفلسطيني، وتوفير الحماية الدولية للإرث الثقافي والحضاري الفلسطيني من السياسات والإجراءات والاعتداءات الاحتلالية التي تهدف لطمس وتخريب وتدمير معالم المدنية الفلسطينية.

نعى رئيس المجلس الوطني الفلسطيني سليم الزعنون، باسمه وباسم أعضاء المجلس الوطني كافة، إلى أبناء شعبنا البطل القائد والمناضل الوطني الكبير عادل عبد الكريم ياسين "أبو أكرم"،

أحد الخمسة المؤسسين لحركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح)، التي فجرت ثورة شعبنا، والذي وافته المنية اليوم الجمعة، في الإمارات العربية المتحدة.

وأكد الزعنون، في بيان  صدر بتاريخ 30-6-2017 ، أن المناضل الراحل عادل ياسين كان أحد الخمسة المؤسسين للثورة الفلسطينية الذين آمنوا بعدالة قضيتهم وقدموا في سبيلها الغالي والنفيس، ودافعوا عنها بإخلاص، وأناروا الدرب لمن سار بعدهم في طريق الثورة.

وتوجه الزعنون لأسرة الفقيد خاصة وآل ياسين الكرام عامة بأصدق مشاعر التعزية والمواساة، داعيا المولى عز وجل أن يغفر له ويرحمه رحمة واسعة بعفوه ومغفرته، وأن يسكنه الفردوس الأعلى، وأن يلهم أهله وذويه جميل الصبر وحسن العزاء.

من أقوال الراحل  عادل عبد الكريم " أبو أكرم" 

عام 1964:  في أول اجتماع بيننا وبين لجنة المناصرة الكويتية للشعب الفلسطيني، قال أحد أعضاء اللجنة إلى عادل عبد الكريم ياسين: هل انتم مثل الذين يأتون لجمع تبرعات لبناء مدرسة أو مسجد، فقال له  عادل عبد الكريم : إن الثورة الفلسطينية ستبدأ معتمدة على المال الفلسطيني والدم الفلسطيني، ونريدكم  إذا اتُهمتْ الثورة الفلسطينية أن تقولوا لهم  كما قال الله سبحانه وتعالى في كتابه الكريم(إِنَّهُمْ فِتْيَةٌ ءَامَنُوا برَبِّهِمْ وَزِدْنـهُمْ هُدىً) صدق الله العظيم.*

عام 1966: قال عادل عبد الكريم: إن حركة فتح بئر شربنا منه ماء زلالا، ولا يمكن لي أن القي فيها حجرا)*

المصدر: مذكرات سليم الزعنون أبو الأديب: السيرة والمسيرة

ودعا المجلس الوطني الفلسطيني الاتحاد البرلماني الدولي إلى التوقف عن سياسة الصمت على هذه الجرائم والانتهاكات الإسرائيلية والمطالبة بالإفراج عن النواب المعتقلين،  واتخاذ إجراءات عقابية فورية ضد الكنيست الإسرائيلي الذي يعتبر شريكاً لحكومة الاحتلال الإسرائيلي في كل جرائمها وانتهاكاتها بحق الشعب الفلسطيني.      وطالب المجلس الوطني الفلسطيني الاتحاد البرلماني الدولي على وجه الخصوص وكافة الاتحادات البرلمانية الإقليمية والدولية الأخرى، إدانة اعتقال النائب خالدة جرار وإدانة واستنكار استمرار اعتقال بقية أعضاء المجلس التشريعي الفلسطيني الذين تعتقلهم سلطات الاحتلال الإسرائيلي وعددهم 11 عضوا يخضع 9 أعضاء منهم للاعتقال الإداري.   واعتبر المجلس الوطني الفلسطيني في بيان صحفي عنه صدر اليوم الاعتقال جريمة تنتهك حقوق النواب الفلسطينيين وهي مخالفة صارخة للقانون الدولي تمارسها إسرائيل بحق هؤلاء النواب وبقية أبناء شعبنا، وتأتي هذه الجريمة في سياق التصعيد الميداني والسياسي ضد الشعب الفلسطيني وقياداته ومؤسساته وحقوقه.  عبّر المجلس الوطني الفلسطيني عن إدانته واستنكاره الشديدين لإقدام سلطات الاحتلال الإسرائيلي على اعتقال خالدة جرار عضو المجلس الوطني الفلسطيني وعضو المجلس التشريعي الفلسطيني أمس الأحد.

يمثّل المجلس الوطني الفلسطيني السلطة العليا للشعب الفلسطيني في كافة أماكن تواجده، وهو الذي يضع سياسات منظمة التحرير الفلسطينية ويرسم برامجها، لتحقيق أهداف الشعب الفلسطيني في تقرير المصير، وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس، وعودة اللاجئين إلى ديارهم التي شردوا منها. وبعد نكبة فلسطين عام 1948،عبّر الشعب الفلسطيني في مؤتمر غزة عن إرادته، حين قام الحاج أمين الحسيني بالعمل على عقد مجلس وطني فلسطيني في غزة، مثّل أول سلطة تشريعية فلسطينية تقام على أرض الدولة العربية الفلسطينية التي نص عليها قرار الأمم المتحدة رقم 181 لعام 1947، وقام المجلس حينذاك بتشكيل حكومة عموم فلسطين برئاسة "حلمي عبد الباقي "،الذي مثّل فلسطين في جامعة الدول العربية.وعُقد المؤتمر الوطني الأول في القدس خلال الفترة 28 أيار /مايو _ 2 حزيران /يونيو 1964،وانبثق عنه المجلس الوطني الفلسطيني الأول الذي كان عدد أعضائه 422 عضوا، وأعلن هذا المؤتمر قيام منظمة التحرير الفلسطينية (م.ت.ف) التي تمثل قيادة الشعب العربي الفلسطيني، وقد صدر عن المجلس الوطني الفلسطيني عدد من الوثائق والقرارات، أهمها الميثاق القومي (الوطني الفلسطيني) والنظام الأساسي للمنظمة وغيرها، وتم انتخاب السيد أحمد الشقيري رئيسا لمنظمة التحرير الفلسطينية.

مكتب الرئيس : الاردن ـ عمان ـ دير غبار 
هاتف : 9/5857208 (9626)
فاكس : 5855711 (9626)

 

ألبوم صور